منتدى قبيلة الجحيش الرسمي
السلام عليكم
المنتدى صمم لخدمتكم سارعو بلتسجيل
منتدى قبيلة الجحيش الرسمي


يهتم بكل مايتعلق بكل المعلومات عن قبيلة الجحيش الزبيدية بالعراق والوطن العربي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لم أكن أتخيل في طفولتي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن البلد

avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 438
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 46
الموقع : http://alguhayeesh.forumarabia.com

مُساهمةموضوع: لم أكن أتخيل في طفولتي   الخميس أغسطس 04, 2011 5:49 pm

لم أكن أتخيل في طفولتي ولا يفاعتى أنني سأكون يوما ما داعية إلى الدين. وما حسبت ولا حسب القريبون منى أنني أصلح للعمل في هذا الميدان الذي تواضع الناس على ترشيح أقوام معينين له ٬ يمتازون بطراز خاص من الخلق والسلوك ٬ ويضفى المجتمع عليهم تقاليد دقيقة تتحكم في بيئاتهم وهيئاتهم... وسائر مناحي حياتهم. إنني لا أطيق التزمت ٬ ولو تكلفته ما أحسنته! وأحب أن أسترسل مع سجيتي في أخذ الأمور وتركها ٬ وقلما أكترث للتقاليد الموضوعة...<br /> والمفروض أن اللازمة الأولى في رجال الدين كما يسمون أنهم أهل توقر وسكون. وأنا أجنح إلى المرح عن رغبة عميقة ٬ وأتلمس الجوانب الضاحكة في كل شيء ٬ وأود لو استطعت أن أعيش هاشا باشا... والمفروض أن الناس يتوقعون من أمثالنا تواصل الأحزان ٬ وإطراق الكآبة ٬ وحتى يكون تذكيره بالآخرة ٬ وإنذاره العصاة بالنار ٬ متفقا مع مخايل الجد والعبوس التي لا تفارق وجهه أبدآ!! <br /> ثم إني شعبي في تصرفي ٬ لو كنت ملكا لأبيت إلا الانتظام في سلك الأخوة المطلقة مع الجماهير الدنيا٬ أخدمهم ويخدمونني على سواء! وقد فكر أحد الفراشين أن يزوجني ابنته٬ يحسبني غير متزوج! وضحكت مسرورا ٬ لأن الرجل لم يلمح في نفسي أثارة من كبرياء تصده عنى أو تصدني عنه٬ برغم ما يفرضه الناس بيننا من تفاوت شاسع في الطبقات!! ولماذا أمضى في شرح نفسي؟<br /> وماذا يعنى القراء من ذلك؟ الذي يهم أن مؤهلات `رجل الدين ` الذي يمشى رويداً ٬ وينحصر في حدود حكمة من المراسم ٬ ويشرف من قمته على الناس ٬ ويرسل يده لتقبلها العامة.. إلى آخر كل ذلك كان وما زال بعيداً عنى. وقد تكون الأيام غيرت منى ٬ والتجارب القاسية علمتنى ٬ فجعلتنى وأنا الضحوك المبتهج أغوص في بحار من الأكدار ٬ أو أتحرى موضع قدمى وأنا أسير بين الناس...</p> http://www.alghazaly.org/index.php?id=167 <p>شرائع الأنبياء التى آلت إلينا واتضحت معالمها فى رسالتنا ٬ وانتفى عنها كل خطأ وعوج، تقوم على أمرين جليلين: `أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه`. <br /> وإقامة الدين تعنى دعم قواعده٬ وتوسعة سرادقه٬ مع إحصاء لشعب الإيمان كلها٬ وتنشئة الأجيال الحاضرة واللاحقة عليها.. أما النهى عن التفرق فيه٬ فإن الكيان الحى لا ينقسم على نفسه٬ بل ينتشر الحسن فى جميع أعضائه وأجزائه٬ فإذا اتجه إلى غرض اتجه كله بعزم واحد٬ لم ينشط البعض ويتخلف أو يفتر البعض الآخر.. ` أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه` كيان واحد يلتف حول سياج واحد! ولم ذلك؟ لأن الأعداء متربصون به! هم به ضائقون ٬ ومنه نافرون ٬ وله كائدون...!<br /> إنهم يكرهون عقيدة التوحيد وما انبنى عليها٬ ويشمئزون منها٬ ويتجهمون لأصحابها `إنهم إن يظهروا عليكم يرجموكم أو يعيدوكم في ملتهم و لن تفلحوا إذا أبدا`. من أجل ذلك لخص القرآن الكريم واجبات حملة الحق فى هاتين الجملتين `أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه`.<br /> كلمتان ما أيسر النطق بهما ٬ وما أصعب الحفاظ عليهما..</p> http://www.alghazaly.org/index.php?id=166 <p>التاريخ الإسلامي سجل لعمل أمتنا بهذا الدين ٬ وعملها له ٬ ورفعها لمناره ٬ وحياطتها له٬ حتى لا تُطفئه الرياح الهوج... والإسلام دين معصوم الأصول ٬ بيد أن العمل له يتفاوت ويلحقه العثار والعوج...! ونحن الآن نتهيأ لاستقبال القرن الخامس عشر ونريد أن نلقي نظرة سريعة على مسيرة الدعوة الإسلامية خلال ذلك الماضي الطويل ٬ لماذا؟ لنحاكم أنفسنا إلى مبادئنا الثابتة ٬ ولنتعرف ما لنا وما علينا بدقة. وهذا البحث متابعة تتسم بالإيجاز المقصود لسبقنا أو تخلفنا ٬ وفشلنا أو نجاحنا. وهو يقوم على أن تاريخنا المديد كيان واحد متماسك الأجزء ٬ مجدد الهدف ٬ يرث الأخلاف علي الأسلاف منهجا واحدا` ٬ وبلاغا واحدا ٬ وتجمعهم أمام الله مسئولية مشتركة. ولم أكثرت في هذا البحث بسرد الوقائع المقررة والأيام المشهودة ٬ إنما كان اكتراثي بحال الدعوة الإسلامية ومبلغ الوفاء لها ٬ والتوفيق في عرضها٬ ومساندتها ٬ على أساس أننا الأمة التي حملت الوحي الخاتم ٬ وأن أحزاب الشيطان وقوى الشر واقفة لنا بالمرصاد منذ بدأنا نشر الحق واستبقاء عناصره في هذه الدنيا.. وقد اجتهدت في تثبيت ملامح الصورة المطلوبة لدعوتنا المكافحة المصابرة مع تقطع هذه الصورة أحيانا خلال الأحداث الكبيرة التي مرت بنا.. حتى إذا انتهيت من دولة الخلافة الأخيرة ٬ وقفت وقفة متأنية قليلا في شرح ....</p>http://www.alghazaly.org/index.php?id=163 <p>الله الواحد ٬ والكون الدال على خالقه ٬ والقصص القرآني ٬ والبعث والجزاء ٬ والتربية والتشريع.... هذه هي المحاور الخمسة التي أفاض القرآن في ذكرها٬ وانتهى فضيلة أستاذنا الإمام محمد الغزالي إلى أنها أمهات لمسائل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alguhayeesh.forumarabia.com
 
لم أكن أتخيل في طفولتي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قبيلة الجحيش الرسمي  :: منتدى الكتب-
انتقل الى: